mercoledì 26 dicembre 2012

Ghalia Benali غالية بن علي






Ghalia Benali est une chanteuse de Tunisie origine.

Elle a grandi dans une famille d'artistes et est arrivé tôt en contact avec la musique et la poésie : français chanson , égyptiennes et indiennes comédies musicales , des mélodies à partir de la Syrie , le (inévitable) du chanteur égyptien Oum Kalsoum et (évidemment) les lectures chantées de la Coran . Ghalia est née à Bruxelles en 1968. À l'âge de trois ans, elle quitte avec sa famille vers le sud de la Tunisie, où elle a grandi et a étudié pour son 21. Même un petit enfant, elle chante et danse montre Arabie et de l'Inde lors de fêtes familiales. Ghalia a une famille très artistique, son flux début avec la poésie et la musique diverses, chansons françaises, théâtre musical égyptien et indien, des mélodies de la Syrie et l'Irak et l'tartil », les lectures chantées du Coran, et la poésie particulière de Oum Kalthoum .
Après sa formation scientifique à Tunis, elle revient à Bruxelles pour "Graph" Saint-Luc à étudier. Elle décide de rester en Belgique et à la mélancolie de son paradis de l'enfance et le bonheur qu'ils savaient, avec le public. En chantant, elle trouve en contact avec d'autres cultures, riches et beaux. Il est aussi un moyen pour elle de savoir se mieux et sa place au sein de tous ces différents emoties.Ze chanté pour la première fois dans «Amadeus» à Bruxelles et fut bientôt invité pour des visites au Portugal et en Andalousie, où Ils ont ensuite découvert la richesse du flamenco. Ghalia chante avec une expression distincte et une forte sensualité, possède une voix qui vous touche profondément.

Ghalia joué quant à lui dans le Yoda combinaisons, Nada, et Timnaa.

Ils ont également créé le groupe Kafichanta et joue avec son projet «Romeo et Leila" (sur l'amour impossible entre personnes de cultures différentes) 2 concerts dans le Benelux, l'Espagne, la Hongrie, l'Allemagne, l'Egypte, la Tunisie, Bahreïn, etc Outre le CD Roméo et Leila », elle a également apporté un livre éponyme avec le texte et les dessins d'elle-même.

En collaboration avec Bert Cornelis plus tard, elle fonde le groupe "Tout Palna. Ici Ghalia chante des textes inspirés par le soufisme sur la musique indienne. Sa voix magique et unique de jeu de sitar Bert se fondre dans un bruit étrange nouvelle, et leur empathie, c'est que la musique émerge d'une atmosphère de méditation profonde à des hauteurs extatiques. À la demande de la station de radio nationale belge Klara leur a fallu sur un CD en 2008 par la musique et les mots a été libéré.

Avec son dernier projet "Ghalia Benali: une rencontre avec Om Kalsoum 'leur apporte en Février 2010 un nouveau CD Music & Words. Il n'est pas destiné à rivaliser avec la puissance et la voix de la diva, mais plutôt la vive émotion de ses chansons profondes et authentiques ramener à la vie.

Outre ces projets, ils sont actuellement explorés son travail en collaborant avec des artistes tels que The Spy du Caire »et Mad Professor. Elle fait aussi de nombreux collages dont elle étalait à la maison et à l'étranger.

Outre une chanteuse, elle est aussi une actrice dans «Swing» de Tony les films Gatliff et "La Saison des hommes" de Mouffida Tiatli








هي فنّانة تونسية بلجيكية، تميّزت بآدائها للتراث العربي بطريقتها الخاصّة، عبر مزجه بالأنماط و الثقافات الموسيقية الأخرى. عرفت شهرة كبيرة في الغرب و لُقّبت هناك ب"سفيرة الأغنية الطربية" و «سفيرة العالم العربي»

لم تكن غالية بن علي تتصوّر أنّها ستحترف يوما من الأيام الغناء. وُلدت في تونس سنة 1968، اكتشفت صوتها الجميل منذ أن كانت طفلة. ولم يغادر صوتها أبعد من جدران المنزل العائلي. إذ أن العادات في مناطق جنوب تونس لم تكن تسمح لها بأن تغنّي خارج الحلقات الضيّقة العائليّة، على الرغم من تشجيع أمّها لها وتقديرها لموهبتها.

و منذ طفولتها، التزمت دمج عوالمها الموسيقية من خلال الاستماع إلى كلّ من الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، وأم كلثوم، وفيروز، وناظم الغزالي، و الهادي الجويني، وموزار Mozart، وإديث بياف Edith Piaf، وبيتهوفن Beethoven وغيرهم.

غادرت غالية، وهي في التاسعة عشرة من عمرها، تونس إلى بلجيكا لإتمام دراستها الجامعيّة. في بروكسال، درست التصميم الغرافيكي تزامناً مع تعمّقها في الموسيقى المصرية والسورية والعراقية. كان ذلك بداية لعالمها الموسيقي الحقيقي. وقد شاءت الحياة أن تدرس الفنون التشكيلية في بلجيكا في فترة التسعينيات حيث كانت موسيقى العالم هنالك في أوجها فتفاعلت معها وصنعت أسلوبها الخاص الذي يعتمد على المزج ما بين ثقافتها العربية الأصيلة والتيارات الموسيقية البعيدة.

بالرغم من أنها تعيش في بروكسل، إلا أنّ جذور غالية التونسية و بيئتها الجنوبية خاصّة أثّرت على هويتها الموسيقية واختياراتها أيضًا. عن هذا تقول بن علي: “ تونس بلد مفتوح جداً، فيه على الأقل لغتان؛ العربية والفرنسية.. ويحتوي على زائرين كثيرين. فكنت قد تعودت منذ ذلك الحين على ثقافتين. عشت مع عائلتي في جنوب تونس، بالقرب من الحدود الليبية، لذا كان من السّهل الاستماع إلى الإذاعات الليبية بالإضافة إلى تواصلي مع الموسيقى الكلاسيكية والثقافة الهندية.. لأنّ هناك اختلافاً ما بين شمال وجنوب تونس من حيث الموسيقى والثقافة.. لنقُل إنّ وجودي في تونس ساهم في فتح عقلي وروحي إلى باقي العالم، وجهّزني للإلتقاء وفهم الغربيين في عالمهم، وساعدني أيضاً للتواصل الأسهل معهم والحديث معهم عن ثقافتي في لغتهم هم”.

في العام 1996 تعرّفت على عازف العود التونسي "مفضل أدهوم" لينطلقا بعدها برفقة عازف الإيقاع المغربي "عزالدين جازولي" (والمقيم في بلجيكا أيضاً) في جولات فنية وأمسيات طربية في أنحاء أوروبا. وكان الهدف من هذه الجولات، قبل الإحتراف، المرح والتسلية أوّلاً ثم ترويج اللّغة العربيّة ونقل الأنغام الشرقيّة إلى الجمهور الأوروبي، حسب قول غالية.

وإضافة إلى نشاطها الغنائي، تنشط غالية في عالم الرقص، والتمثيل وفن النحت. كما خاضت أيضاً تجارب سينمائية من خلال فيلم «موسم الرجال» للمخرجة التونسية "مفيدة التلاتلي"، وأدت دور راقصة في فيلم «سوينغ Swing» للمخرج توني غاتليف Tony Gatlif.

في سبتمبر/ أيلول من العام ،2008 حصلت غالية على جائزة الموسيقى العالمية، والتي تمنحها المؤسسة البريطانية المستقلة لأفضل أغنية موسيقية في العالم.


منذ أن عرفها الجمهور في الغرب ومن ثم في الشرق، غنت غالية بن علي الأغاني العربية، بل أعادت غناء أغانٍ من التراث الموسيقي العربي، مع الحفاظ على اللحن والقالب الموسيقيين. وقد جاء هذا نتاجًا لكون هذه الأغاني، الأغاني الوحيدة التي عرفتها منذ أن بدأت بالغناء في البيت ومع والدتها. اعتمدت إعادة تقديم الأغنيات الكلاسيكية العربية، وخصوصاً أم كلثوم من دون أي توزيعات موسيقية جديدة على الأغنية. «كانت هذه طريقتي لأن يتعرف الغرب إلى موروثنا الثقافي العربي» تقول.

غالية بن علي، فنانة آمنت بالإحساس العالي كأسرع وسيلة لإيصال فنّها للجمهور الذي تغني له، بصوتها المتميز و العذب و بجسمها أيضا. لها حضور مميز على الركح و آداء مختلف، فهي تغني و ترقص لجمهورها حافية القدمين، حرة طليقة في عالمها الخاص على المسرح.

بالإضافة إلى تعلّقها الشديد بالفولكلور العربي وحضارات الجاز في العالم و كلاسيكيات الموسيقى الهندية، تبرز تجربة غالية بن علي تأثّرها الواضح ب بالجوّ الموسيقي الصوفي، حيث تؤمن بأنّ هذا الجوّ هو طريقتها الأساسية في صُنع الموسيقى. أي بما يتعلق بطريقة الغناء وليس في اللون الصوفي أو بإظهار الغناء في حبّ الله: “إنها الطريقة لجعل الله يعيش داخلنا، نشعر به في روحنا ونتفس حبّه بشكل مستمر”.

تُعدّ غالية من الفنانات اللواتي يطلق عليهن لقب "الفنانة الشاملة" حيث أنها أبدعت في النحت، الغناء، الرقص، والموسيقى، ولم تكن الأغنية في يوماً من الأيام وحدها تراود بن علي ولكن حبها للتعبير عن الأشياء جعلها تتخذ الغناء والرقص وسيلة لذلك.

وقد اعتمدت في غنائها على المزاوجة بين الشرق والغرب، ولكن حس الوطنية دائما يعيد بها الحنين إلى الجنوب التونسي مسقط رأسها، إلى جانب طربيات ومدارس أم كلثوم وصباح فخري في فن الموال، فجميع تلك العناصر شكلت أسلوب غالية بن علي في مجال الغناء، وكيفية أدائها لتلك الأغنيات على خشبة المسرح. "أحبّ أن أمزج بين الألوان الموسيقيّة التي يصعب دمجها".. وغالباً ما تخرج -عفويّاً- ألحان منبثقة من هذا الإرتجال الذي تقوم به باستمرار مع العازفين.





Ghalia Benali غــالــيــة بـــنــعــلـي - Romeo & Leila رومــيـــو و لــيــلــى



01Lennass Aideen
02 Rubaiyat
03 River
04 Ya M'Safer
05 Quala'Nnass 
06 Romeo & Leila
07 Acceptance 
08 Kitabi / Ya Sidi Ya Baba

HERE


Ghalia Benali & Bert Cornelis غـالـيــة بن عـلــي برفقة بــرث كورنـلـيـس - Al Palna






01  Bharat
02  Anwar
03  Dama Daiman
04  Hanuman
05  Hayamatni
06 Prabhu
07  Ka'si
08  Chadh

09 Jotar


password : evrenselmuzik





GHALIA BENALI & TIMNAA  - WILD HARISSA    هريسة البرية



1. Divas
2. Tiflatan Arabiyan
3. Baidha
4. Hanine
5. Awaddu
6. Luiza
7. Apsara/Dinera
8. Leyca
9. Shaima
10. Anissia
11. Kaalia
12. Ya Rachiq
13. Oyrana


HERE



Ghalia Benali Sings Om Kalthoum  غــالــيــة بــنـــعــلــي تــغــنــي أم كــلــثــوم







01 Qadheet Hayati

02 Biridhak Ya Khaligui
03 Araka Assiyya'ddamii 
04 Araftu'l Hawa
05 Al Atlal

Nessun commento:

Posta un commento

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...